أبريل 22, 2024

البحث العلمى تبني حاضنات تكنولوجية جديدة فى جميع ربوع مصر

القاهرة: كايروبوست, (أ,ش,أ)

أعلنت أكاديمية  البحث العلمي  والتكنولوجيا عن فتح باب التقدم من اليوم لإنشاء حاضنات تكنولوجية جديدة في الجامعات والمراكز والمعاهد والهيئات والشركات، والتجديد للحاضنات المتميزة المنتهى تعاقدها، وذلك تحت مظلة البرنامج القومي للحاضنات التكنولوجية “انطلاق” أحد برامج الأكاديمية.

وتهدف الأكاديمية هذا العام إلى ضم حاضنات جديدة في المجالات القائمة من جهات جديدة ذات خبرات واسعة، كما تسعى إلى ضم مجالات جديدة مثل التكنولوجيا المالية Fintech –Cyber Security الاستزراع السمكي البحري في محافظات البحر الأحمر وكفرالشيخ – مدن قناة السويس- صنع في مصر (تعميق مكون محلي) – البتروكيماويات – الرسوم المتحركة والألعاب الإلكترونية، بالإضافة إلى الحاضنات العامة التى تشتمل على أكثر من مجال.

ويعد برنامج “انطلاق” أكبر مظلة لإنشاء وإدارة الحاضنات التكنولوجية في منظومة ريادة الأعمال والابتكار، حيث أسس البرنامج 43 حاضنة تكنولوجية، ومن منطلق رؤية وزارة التعليم العالي والبحث العلمي متمثلة في أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا للتنمية التكنولوجية الإقليمية، فقد حرصت الأكاديمية على أن تغطى مظلة انطلاق جميع ربوع مصر.

وخلال 9 أعوام أنشأت الأكاديمية حاضنات تكنولوجية في 10 محافظات تغطى أقاليم مصر المختلفة (القاهرة – الإسكندرية- أسوان- أسيوط- سوهاج- بنها- قنا- السويس- طنطا- مطروح)، وذلك بهدف تحويل الأفكار والابتكارات ومخرجات البحوث إلى شركات تكنولوجية ناشئة قادرة على المنافسة الاقتصادية والتكنولوجية ومنتجاتها ذات القدرة التنافسية تحقيقًا لهدف الاقتصاد المعرفي.

وتشجع أكاديمية البحث العلمي على ربط المخرجات البحثية بالجامعات ومراكز البحوث المختلفة بمجتمع رواد الأعمال لتسويق هذه المخرجات وتحويلها إلى شركات ناشئة، كما تشجع بقوة الكيانات الصناعية والتجارية الكبرى في مصر لإنشاء الحاضنات التكنولوجية الخاصة بها، مثالًا على ذلك قيام أحد البنوك الكبرى بإنشاء حاضنة Fintech.

يذكر أن مجالات حاضنات “انطلاق” تغطى أكثر من 24 مجالًا متنوعًا (الزراعة – التكنولوجيا الخضراء – النسيج- النباتات الطبية- الأجهزة الطبية والتعويضية- السينما- الموضة والأزياء- التكنولوجيا الحيوية- صناعة الأثاث- إنترنت الأشياء- الذكاء الاصطناعي – التعليم- الصحة- الفضاء- التكنولوجيا الحيوية- الصحافة وغيرها).

اترك تعليقاً