أبريل 24, 2024

جوجل تطلق قمراً صناعياً لرصد انبعاثات غاز الميثان

ستقوم شركة جوجل بالتعاون مع صندوق الدفاع البيئي (EDF) بإطلاق قمر صناعي متطور يُدعى “MethaneSAT“، وذلك في إطار مساعيها الحثيثة لمكافحة ظاهرة الاحتباس الحراري.

وتهدف مهمة هذا القمر الفريد إلى رصد تسربات غاز الميثان، أحد أكثر غازات الاحتباس الحراري تأثيراً، من الفضاء بدقة عالية.

يُعد غاز الميثان مسؤولاً عن 30% من ارتفاع درجات الحرارة العالمية، مما يجعله مصدر قلق رئيسياً في سياق تغير المناخ. على الرغم من خطورة هذا الغاز، إلا أن مصادر انبعاثه تظل صعبة التتبع بدقة.

ويُقدم قمر MethaneSAT حلاً ثورياً لهذه المشكلة، حيث يُمكنه:

اكتشاف تسربات غاز الميثان من الفضاء بدقة عالية.

تحديد أماكن انبعاث غاز الميثان بدقة.

مراقبة انبعاثات غاز الميثان بمرور الوقت.

تقديم معلومات قيّمة لشركات الطاقة للمساعدة في إيقاف تسربات غاز الميثان.

وقام صندوق الدفاع البيئي بتطوير القمر الصناعي ومن المقرر إطلاقه على متن صاروخ سبيس إكس فالكون 9 (SpaceX Falcon 9) في أوائل شهر مارس المقبل.

وعلى عكس الجهود السابقة لرصد الانبعاثات عبر الأقمار الصناعية، من المتوقع أن يوفر MethaneSAT الصورة الأكثر شمولاً لانبعاثات الميثان على مستوى الكوكب.

ويعتمد قمر MethaneSAT على تقنيات متطورة مثل الذكاء الاصطناعي وصور الأقمار الصناعية لتحقيق أقصى قدر من الدقة والفعالية في رصد انبعاثات غاز الميثان.

وستكون نتائج رصد القمر الصناعي MethaneSAT متاحة للجمهور على الموقع الإلكتروني للقمر الصناعي ومنصة Google Earth Engine في وقت لاحق من هذا العام.

يُتوقع أن يُساهم هذا المشروع بشكلٍ كبير في:

تقليل انبعاثات غاز الميثان.

تحسين جودة الهواء.

حماية البيئة.

اترك تعليقاً