فبراير 24, 2024

أبوظبي للغة العربية يستعرض جهوده لتطوير النشر في معرض القاهرة للكتاب

القاهرة: وام – كايروبوست

يُشارك مركز أبوظبي للغة العربية التابع لدائرة الثقافة والسياحة لأبوظبي في الدورة الـ 55 من “معرض القاهرة الدولي للكتاب” المقام حتى 6 فبراير المقبل تحت شعار “نصنع المعرفة، نصون الكلمة”.

ويتضمن برنامج المركز عدداً من الندوات واللقاءات الثقافية والمهنية وورش العمل المتخصّصة .

ويُسلّط المركز خلال مشاركته على الدور المحوري الذي يبذله في سبيل دعم وتعزيز اللغة العربية والنهوض بها وتطوير حركة النشر والترجمة والصناعات الإبداعية في العالم العربي إلى جانب ترويجه لمشاريعه الجديدة والجوائز والمبادرات والمنح التي يُنظّمها على مدار العام فضلاً عن جهوده لتعزيز مكانة معرض أبوظبي الدولي للكتاب واستقطاب أبرز صناّع الكتاب للمشاركة في البرنامجين الثقافي والمهني في دورته القادمة لعام 2024.

وأكّد الدكتور علي بن تميم رئيس مركز أبوظبي للغة العربية أن معرض القاهرة الدولي للكتاب يُشكل حدثاً ثقافياً عالميا بارزاً ومرموقاً يحتفي بالكتاب والمعرفة والثقافة العربية ويُعزّز جهود التعريف بالإبداعات الإنسانية في المجالات الفكرية والثقافية ويوفر منصّة مثالية لتبادل الرؤى والأفكار مع صُنّاع الكتاب والناشرين والمثقّفين من جميع أنحاء العالم والتعرّف على أحدث تجاربهم والتوجهات العالمية في هذا الإطار.

وأضاف “على مدار أكثر من خمسة عقود نجح معرض القاهرة للكتاب في بناء جسور من التواصل الحضاري والفكري بين الشعوب من خلال الجهود الحثيثة التي يبذلها لدعم حضور الثقافة العربية وتكريس خصوصيتها بين ثقافات وحضارات العالم بما يخدم الارتقاء باللغة العربية وتعزيز استخدامها في شتى المجالات”.

و استهل المركز برنامجه بحفل غنائي كبير بعنوان “أنا هويت .. ما انتهيت” للاحتفال بمئوية الموسيقار سيد درويش وذلك في قصر عابدين بالقاهرة شارك فيه مجموعة من فناني العالم العربي ويأتي هذا الحفل استكمالاً للتواصل الحضاري والثقافي بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية وتقديراً للأثر العميق للموسيقار سيد درويش على مسيرة الموسيقى والغناء في العالم العربي على امتداد الأجيال.

وأعلن المركز خلال الحفل عن اختيار مصر ضيف الشرف لمعرض أبوظبي الدولي للكتاب لعام 2024 والكاتب العالمي نجيب محفوظ الشخصية المحورية للمعرض.

كما تتناول الندوات الثقافية مجموعة مهمّة من المحاور التي تناقش دور المكتبات كقوة كامنة نحو المستقبل والترجمة في زمن الذكاء الاصطناعي ودور الجوائز الأدبية والمنح في دعم المبدعين إلى جانب ندوة لجائزة الشيخ زايد للكتاب حول أساليب وتحدّيات تحقيق المخطوطات بالإضافة إلى محور البودكاست والمنصات الرقمية ودورها في إثراء المحتوى العربي.