أبريل 22, 2024

السيسي يستقبل أردوغان ويرحب بفتح صفحة جديدة مع تركيا

القاهرة: وكالة انباء العالم – كايروبوست

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم الأربعاء الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الذي يزور البلاد، لفتح صفحة جديدة في العلاقات بين البلدين.

وأضاف السيسي خلال مؤتمر صحفي مشترك مع أردوغان في القاهرة “أرحب بالرئيس رجب طيب أردوغان والوفد المرافق له في أول زيارة له لمصر منذ أكثر من عشر سنوات لنفتح معا صفحة جديدة بين بلدينا بما يثري علاقاتنا الثنائية ويضعها على مسارها الصحيح”.

وعبر السيسى عن تطلعه إلى تلبية دعوة أردوغان لزيارة تركيا في أبريل المقبل لمواصلة العمل على تعزيز العلاقات بين البلدين في شتى المجالات.

وذكر أن مصر وتركيا تواجهان تحديات مشتركة “مثل خطر الإرهاب والتحديات الاقتصادية والاجتماعية التي يفرضها علينا الواقع المضطرب في المنطقة”.

كما أشار إلى أن البلدين سيسعيان لرفع حجم التبادل التجاري بينهما إلى 15 مليار دولار خلال السنوات القليلة القادمة، وتعزيز الاستثمارات المشتركة وفتح مجالات جديدة للتعاون.

واشار ان مصر حاليا الشريك التجاري الأول لتركيا في أفريقيا، كما أن تركيا تعد من أهم مقاصد الصادرات المصرية، وقد أثبتت التجربة الجدوى الكبيرة للعمل المشترك بين قطاعات الأعمال بالبلدين.

من جانبه، أكد أردوغان على أن علاقات تركيا مع مصر يمكن أن تتطور في مجالات الطاقة والصناعات الدفاعية والعسكرية والتعاون التجاري والاقتصادي.

ونقلا عن التلفزيون المصرى السيسي وأردوغان وقعا عددا من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم بين البلدين، بما في ذلك إعلان مشترك حول إعادة تشكيل اجتماعات مجلس التعاون الاستراتيجي رفيع المستوى بين البلدين.

كما تم مناقشة الوضع الراهن في غزة حيث بحث الجانبان الأزمة في قطاع غزة، وقال السيسي إن ما تمارسه السلطات الإسرائيلية من “تضييق” على دخول المساعدات إلى القطاع يتسبب في دخول الشاحنات بوتيرة بطيئة لا تتناسب مع احتياجات سكانه.

وأوضح أنه اتفق مع أردوغان خلال مباحثاتهما على “ضرورة وقف إطلاق النار في القطاع بشكل فوري وتحقيق التهدئة بالضفة الغربية، حتى يتسنى استئناف عملية السلام في أقرب فرصة وصولا إلى إعلان الدولة الفلسطينية ذات السيادة على حدود الرابع من يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية”.

في المقابل، عبر الرئيس التركي عن استعداد بلاده للتعاون مع مصر في إعادة إعمار قطاع غزة، الذي تشن عليه إسرائيل حربا منذ السابع من أكتوبر الماضي.

ولفت إلى أن الوضع في غزة تصدر جدول أعمال المباحثات مع الرئيس السيسي، مشددا على أن المساعي الرامية إلى تهجير سكان غزة هي “بحكم العدم بالنسبة لنا ولا يمكن أن نقبل به”.