فبراير 24, 2024

جلسة حوارية في “أكاديمية الشارقة” حول مستقبل استكشاف الفضاء

الشارقة: وام-كايروبوست

نظمت أكاديمية الشارقة لعلوم وتكنولوجيا الفضاء والفلك التابعة لجامعة الشارقة، جلسة حوارية تحت عنوان “مستقبل التعاون في مجال الفضاء: إعداد الجيل القادم لاستكشاف الفضاء السحيق”، وذلك لتوعية الشباب بطموح الإمارات في قطاع الفضاء وضمان تحقيق التقدم والازدهار.

ويأتي ذلك تزامناً مع إعلان انضمام الإمارات إلى مشروع تطوير وإنشاء محطة الفضاء القمرية مؤخراً، وذلك بحضور ومشاركة وفد من وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا”، وسفارة الولايات المتحدة الأمريكية في أبوظبي، وقنصليتها في دبي.

وأكد سعادة الدكتور حميد مجول النعيمي مدير جامعة الشارقة، والمدير العام لأكاديمية الشارقة لعلوم وتكنولوجيا الفضاء والفلك أهمية تنظيم مثل هذه الجلسات التي من شأنها أن تعزز سبل التعاون مع مؤسسات الفضاء والفلك المحلية والدولية، ومواكبة توجهات ورؤية الدولة في علوم الفضاء، مشيراً إلى الإنجازات التي حققتها الأكاديمية مؤخراً في إطلاق القمر الصناعي الشارقة سات-1، وتطوير قبة الشارقة الفلكية المزودة بأحدث التقنيات والأجهزة.

وأشار إلى أن جامعة الشارقة تعمل على نشر الثقافة الفضائية والفلكية لأفراد المجتمع كافة من خلال طرح برامج متنوعة منها البرامج الأكاديمية كالماجستير العلوم في علوم الفلك والفضاء، وماجستير العلوم في نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد.

من جانبها أشادت داليا الدين مسؤولة الشؤون العامة بالقنصلية العامة للولايات المتحدة، بجهود الإمارات بشكل عام وجهود جامعة الشارقة وأكاديمية الشارقة لعلوم وتكنولوجيا الفضاء والفلك بشكل خاص، ودورهما الفعال في خدمة قطاع الفضاء والفلك على المستويين المحلي والدولي.

وأدارت الجلسة الحوارية داليا الدين، بمشاركة وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” وكل من جون أولانسن مدير مشروع المحطة القمرية، وشون فولر ممثل الوكالة، ومن الأكاديمية شارك المهندس يوسف فروخ مهندس تكنولوجيا الفضاء في إدارة علوم الفضاء، وتمت مناقشة العديد من الموضوعات كأهمية التعاون الدولي في مجال الفضاء، ومساهمات الإمارات في مشروع المحطة القمرية وتأثيرها على مهمات الفضاء السحيق المستقبلية، ودور الشراكات بين القطاعين العام والخاص في مشروع المحطة القمرية، وتأثير التجارب على تطوير دفع المركبات الفضائية البشرية وأنظمة الهبوط الدقيقة المستقلة، إلى جانب طرق توعية طلبة الجامعات والمدارس الثانوية بعلوم الفضاء واستكشافاته، وذلك من خلال المحاضرات وورش العمل والندوات والجلسات العلمية التي تنظمها الأكاديمية.

اترك تعليقاً