فبراير 24, 2024

مصر | حوار وطني حول الأوضاع الاقتصادية الراهنة للبلاد

القاهرة: وكالات، كايروبوست

أعلن ضياء رشوان المنسق العام للحوار الوطني في مصر أمس الأحد إطلاق مرحلة ثانية فورا من الحوار تتركز حول الأوضاع الراهنة للاقتصاد المصري، استجابة  لدعوة من رئيس عبد الفتاح السيسي.

وقال السيسي مؤخرا إن هناك حاجة إلى حوار “أعمق وأشمل” بشأن القضايا الاقتصادية خلال المرحلة الثانية من الحوار الوطني، إذ تعاني مصر من أزمة اقتصادية طاحنة في ظل ارتفاع التضخم إلى مستويات قياسية والنقص الحاد في العملات الأجنبية، والارتفاع الكبير في الأسعار.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن رشوان القول إن الحوار يهدف إلى التوصل إلى “توصيات وإجراءات محددة ومفصلة، يتم رفعها عاجلا لرئيس الجمهورية، للتعامل الفعال مع التحديات التي يواجهها هذا الاقتصاد حاليا بتداعياتها الاجتماعية”.

وأوضح رشوان أن مجلس أمناء الحوار الوطني تلقى من رئيس الوزراء مصطفى مدبولي وثيقة عن “أبرز التوجهات الاستراتيجية للاقتصاد المصري خلال الفترة 2024 – 2030، وسيتم طرحها كأحد الأوراق الرئيسية على الحوار الوطني خلال الفترة الأولى منه والمخصصة للأوضاع الاقتصادية الراهنة.

وفقد الجنيه المصري أكثر من نصف قيمته أمام الدولار منذ مارس آذار 2022، بينما وصل معدل التضخم إلى مستويات قياسية في ديسمبر كانون الأول الماضي ليسجل 35.2 بالمئة.

وكان السيسي قد دعا العام الماضي إلى إطلاق حوار وطني حول مختلف القضايا، يضم كافة الأطياف السياسية، باستثناء الذين لجأوا إلى العنف ضد الدولة، بهدف الاتفاق على الأولويات الوطنية. وأكد السيسي في مناسبات عدة التزامه بتنفيذ توصيات الحوار الوطني في حدود صلاحياته الدستورية.