أبريل 22, 2024

مصر تتعاون مع 5 شركات عالمية للتنقيب عن الغاز

منحت الحكومة المصرية 11 امتيازا للتنقيب، والبحث عن الغاز الطبيعي في منطقة غرب البحر المتوسط لخمس شركات طاقة عالمية، حسبما نقلت وكالة أنباء العالم العربي عن مصدر مطلع بقطاع البترول لم تسمه.

والشركات الخمس، هي: بي بي، وإكسون موبيل، وتوتال إنرجيز، وشيفرون، وشل، بينما ستشارك شركة مبادلة للاستثمار الإماراتية (صندوق أبو ظبي السيادي)، عبر اتفاق غير مباشر مع إحدى الشركات الخمس الرئيسية.

ومن المتوقع، أن تبدأ عمليات التنقيب عن الغاز، بين نهاية 2024، ومطلع 2025.

 “وتعول مصر كثيرا على تنمية منطقة غرب البحر المتوسط، والتي من المتوقع أن تضم حقلا أو اثنين بحجم إنتاج حقل ظهر للغاز، التابع لشركة “إيني” الإيطالية في شرق المتوسط”، وفق تصريحات المصدر.

وتابع: أن الـ5 شركات عالمية، انتهت من المسح السيزمي ثلاثي الأبعاد للمنطقة التي تتجاوز مساحتها 30 ألف كيلو متر، بتكلفة إجمالية 115 مليون دولار، بعد إبرام 7 اتفاقيات معها.

 “وتخطط الحكومة المصرية لطرح مزايدات للتنقيب عن الغاز على مناطق أخرى، عقب ظهور نتائج ناجحة من عمل تلك الشركات”، بحسب المصدر، الذي أشار إلى أن الاستثمارات التي سيتم ضخها “إلزامية” وفقا للاتفاقيات المبرمة.

في ديسمبر 2022، أصدر الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، قرارا بتحديد الحدود البحرية الغربية للبلاد في البحر المتوسط.

وفي يناير الماضي، كان وزير البترول المصري، أعلن أن إنتاج مصر من الغاز بلغ 5800 مليون قدم مكعبة يوميا في 2023، موضحا أنه من المستهدف زيادة حجم الإنتاج خلال 2024 لكن ذلك يتوقف على عمليات التنقيب، والبحث، والاستكشاف.

وفي سياق متصل، حصلت شركة شيلف دريلينج، ومقرها دبي، على تمديد عقد التنقيب عن البترول في منطقة خليج السويس لمدة عامين، من شركة جمسة للبترول، وفقا لبيان صادر عن شيلف.

وسيجري تخصيص عام واحد من العامين الجديدين في مدة العقد لصالح شركة بتروجولف مصر، وهي شركة مشتركة بين الهيئة المصرية العامة للبترول، والشركة الكويتية للاستكشافات البترولية الخارجية، وشيرون، فيما يعرف باتفاق التنازل عن الامتياز.