أبريل 22, 2024

مصر تتلقى 4 عروض للتنقيب عن “الذهب “بالقرب من منجم السكري

الذهب

الذهب

تتنافس 4 شركات عالمية للفوز بالتنقيب عن الذهب بمنطقتين في مصر بالقرب من منجم السكري، خلال أول مزايدة عالمية لمصر تطرحها شركة شلاتين للثروة المعدنية

تضم قائمة الشركات كلاً من “لوتس جولد” الكندية، و”أنفينيتي” الروسية، و”مناجم النوبة” الإنجليزية، و”خطوات” السعودية.

وكانت مصر طرحت المزايدة في مايو الماضي للتنقيب عن الذهب بالصحراء الشرقية في مناطق: “فطيري”، و”البرامية”، و”عقود”، و”أم عود”، و”حماطة”.

تملك الهيئة المصرية العامة للثروة المعدنية 35% من “شلاتين للثروة المعدنية”، فيما يحوز جهاز مشروعات الخدمة الوطنية التابع لوزارة الدفاع 34%، وبنك الاستثمار القومي 24%، والشركة المصرية للثروات 7%.

قال المسؤول إن “عروض الشركات تركزت على طلب التنقيب عن الذهب في منطقتين بالقرب من منجم السكري جنوب مصر”.

ارتفع إنتاج الذهب من منجم السكري إلى 450 ألف أوقية بنهاية 2023، مقابل 440 ألف أوقية العام الماضي في 2022 طبقاً لبيانات شركة سنتامين الإنجليزية المالكة للمنجم.

تكثف مصر جهودها لزيادة الاستثمارات الموجهة إلى قطاع التعدين، والذهب بشكل خاص، إذ تستهدف استثمار مليار دولار في قطاع التعدين بحلول عام 2030.

أضاف المسؤول لـ”الشرق”، أنه سيتم طرح المناطق الثلاث المتبقية في مزايدة أخرى جديدة بمجرد الانتهاء من ترسية المنطقتين الأكثر ثراء بالذهب على مستوى العالم من حيث ارتفاع نسب الاستخلاص.

تأسست شركة “شلاتين” عام 2012 بهدف القيام بأعمال البحث واستغلال الذهب والخامات التعدينية الأخرى في المنطقة الواقعة بين خطي عرض 22 : 24 شمالاً في الصحراء الشرقية، وتقنين الاستغلال العشوائي للذهب، مع إعادة استغلال المناجم القديمة الموجودة في المنطقة.