أبريل 22, 2024

هنكل: تحقيق إنتاجًا محايدًا للكربون يؤكد التزامنا نحو الاستدامة البيئية

القاهرة: كايروبوست – سى اس ار

أعلنت هنكل مصر، عن تحقيق مصنعها بالسادس من أكتوبر انجازًا كبيرًا في رحلتها نحو المسؤولية البيئية وتحقيق الاستدامة، حيث حقق المصنع إنتاجًا محايدًا للكربون، وأصبح أحد المواقع الأولي في المناطق الأكثر نموًا، والتي تضم الشرق الأوسط وأفريقيا، وأمريكا اللاتينية وأستراليا ونيوزيلندا.

ويمثل هذا الإنجاز الهام خطوة رئيسية لهنكل نحو تحقيق هدفها الطموح لتحويل إنتاجها العالمي بأكمله ليصبح صديقًا للبيئة بحلول عام 2030.

ويعد مصنع هنكل بمدينة السادس من أكتوبر، المسؤول عن تصنيع المنظفات ومنتجات العناية المنزلية السائلة، رائدًا في مبادرات كفاءة الطاقة، بناءً على سجله الحالي في استخدام الكهرباء المتجددة.

كما اتخذ الموقع خطوة حاسمة نحو إنتاج محايد للكربون من خلال التخلص تمامًا من استخدام الوقود الأحفوري.

وقد تم تحقيق هذا التحول الطموح من خلال تركيب غلايتين كهربائيتين على أحدث طراز وتلبية الطلب الكامل على الحرارة المطلوبة للمصنع من خلال الكهرباء المولدة بواسطة الألواح الشمسية في مصر.

وقالت كارول ميلان، الرئيس والعضو المنتدب لشركة هنكل مصر، إن هذا الإنجاز الاستثنائي يُعد بمثابة شهادة على التزام هنكل الثابت بالمسؤولية البيئية والريادة في الاستدامة، مضيفة أن مصنع السادس من أكتوبر أصبح مثالًا رائدًا للمواقع في المناطق الأكثر نموًا، مما يدل على أهمية المشروع والتأثير الإيجابي للانتقال إلى عمليات خالية تمامًا من الكربون.

وأشارت إلى أن قصة نجاح مصنع السادس من أكتوبر تمثل إلهام لمواقع الإنتاج الأخرى في المنطقة، مما يمهد الطريق لمستقبل أكثر استدامة.

وأوضحت أن التحول إلى استخدام الكهرباء المتجددة والمعدات الكهربائية بالكامل أدي إلى تقليل البصمة الكربونية لمصنع هنكل بالسادس من أكتوبر، حيث تم تفادي ما يقدر بنحو 1900 طن متري من ثاني أكسيد الكربون سنويًا، وهو ما يعادل قيادة السيارة 237 مرة حول العالم.

ولفتت إلى أن هذا التحول الكبير لا يساهم في مكافحة تغير المناخ فحسب، بل يتماشى أيضًا مع تركيز هنكل الاستراتيجي على تحقيق الاستدامة في حماية المناخ والاقتصاد الدائري.

وأكدت أن الإنجازات المُحققة في مصنع السادس من أكتوبر تُجسد التزام هنكل الراسخ بقيادة التغيير المستدام في جميع عملياتها.

وذكرت العضو المنتدب، أن هنكل تُواصل رحلتها نحو تحقيق الحياد المناخي، تُمثل قصة نجاح مصنع السادس من أكتوبر نموذجًا مُلهمًا يُبرز دور الطموح والابتكار والالتزام الحقيقي بالاستدامة في تمهيد الطريق لكوكب أنظف وأكثر صحة.