فبراير 24, 2024

وزيرة الثقافة تستعرض جهود تحقيق العدالة الثقافية

القاهرة: كايروبوست، ( أ ش أ )

استعرضت الدكتورة نيفين الكيلاني، وزيرة  الثقافة، امس الثلاثاء ، منهجية الوزارة في مجال حقوق الإنسان، خلال عام 2023م، وذلك أمام لجنة حقوق الانسان بمجلس النواب، برئاسة النائب طارق رضوان، وبحضور الدكتورة درية شرف الدين رئيس لجنة الإعلام والثقافة والآثار.

وقالت وزيرة الثقافة: “إن الوزارة تعمل بكل قطاعاتها على كفالة وتفعيل الحقوق الثقافية التي تنص عليها الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان، ورؤية مصر 2023م، وذلك من خلال ما تُقدمه الوزارة من فعاليات وأنشطة ومشاريع، تتمثل في العديد من النقاط يتعلق أهمها بخطة توزيـع الخدمـات الثقافيـة فـي مختلـف ربـوع الوطـن بشـكل متـوازن، خاصة في المناطـق النائيـة والحدوديـة والأكثر احتياجًا، حيث تقوم الوزارة بتحقيق هذا من خلال العديد من المشروعات والمبادرات مثل “مشروع أهل مصر” وهو برنامج رئاسي، تنفذه الهيئة العامة لقصور الثقافة ويتم بالتعاون مع المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص والمجتمع المدني إلى جانب الشخصيات العامة والمفكرين، لدمج أبناء المحافظات الحدودية، وتدعيم قيم الانتماء للوطن، بهدف تعزيز القيم الإيجابية بالمجتمع، وتبادل الخبرات، ومُجابهة التطرف الفكري ومكافحة ونبذ العنف، وخلال  العام الماضي  تم تنفيذ 10 ملتقيات وأسابيع ثقافية لأطفال وشباب وفتيات المحافظات الحدودية، واستفاد منها 1620، حيث تم تنظيم 5 أسابيع للطفل، و3 ملتقيات للشباب، وملتقيان للفتيات والمرأة.

وأضافت وزيرة الثقافة: “إلى جانب برنامج الفعاليات الذي تنظمه الوزارة ضمن مشاركتها في المبادرة الرئاسية “حياة كريمة”، حيث نفذت الهيئة العامة لقصور الثقافة (1949) فعالية ثقافية وفنية في  13 محافظة خلال العام الماضي، تضمنت الورش الفنية والحرفية الخاصة بالمرأة والطفل والشباب منها ورش الحكي للأطفال، كما تم تزويد المكتبات بإصدارات الوزارة، وحرصت الوزارة على العمل للوصول للمناطق التي حرمت لسنوات من الحصول على المنتج السينمائي من خلال تنفيذ مشروع “سينما الشعب” حيث بلغت عدد قاعات دور العرض 21 دارًا بـ 19 محافظة، تقوم بعرض الأفلام بأسعار رمزية، بجانب الأفلام  التسجيلية التي تنتجها وزارة الثقافة”، فضلًا عن برنامج ترسيخ قيم وممارسات المواطنة بمحافظة المنيا، والذي يهدف إلى تفعيل الأنشطة والإجراءات التنفيذية التي تحقق تقليل إنهاء الاحتقان وتعزيز قيم وممارسات المواطنة لمواجهة التطرف والأحداث الطائفية، وقبول الآخر ونبذ العنف، حيث استهدف البرنامج 44 قرية وتم تنفيذ (230) فعالية بقرى محافظة المنيا،  بإجمالي مستفيدين (40205)، أما مشروع الإسكان الآمن بديل العشوائيات الذي يتم تنفيذه في 13 منطقة في 5 محافظات وذلك للتنمية الثقافية لقاطني المدن الجديدة (بدائل العشوائيات)، من خلال فعاليات ثقافية للأسر والأطفال، وتم تنفيذ عدد (6184) فعاليةّ استفاد منها (41347) في 5 محافظات.

وتابعت وزيرة الثقافة “إنه في إطار تطوير ودعم الإدارة الثقافية في المحافظات فقد تم تنفيذ مشروع “دوائر الإبداع” وهي حاضنة لعدد من المشاريع الثقافية الصغيرة لشباب الأقاليم من القطاعين الحكومي وغير الحكومي، تعمل على تقديم الدعم التدريبي في مجال الإدارة الثقافية للعاملين بالمجال الثقافي، كما تمنح في مرحلتها الأخيرة الدعم المالي والفني للمشاريع الأكثر ابتكارا واكتمالًا وفقًا لضوابط ومحددات معلنة”.

وأوضحت وزيرة الثقافة، أنه في محور تحقيق مبدأ الثقافة للجميع ومساندة ذوي الإعاقة، نفذت الوزارة من خلال الهيئة العامة لقصور الثقافة، 72 فعالية لذوي الهمم خلال هذا العام الماضي، كما نفذ  المركز القومي لثقافة الطفل مشروع “بنكمل بعض” لتطوير قدرات ومهارات ذوي الهمم وتعليمهم بعض الحرف اليدوية  خلال هذا العام، ونفذ قطاع الفنون التشكيلية  مبادرة (انت مش لوحدك) حيث بلغت عدد الفعاليات خلال العام 12 فعالية، كما تم تنفيذ مبادرة “جوه الدايرة”، وهو برنامج ثقافي لدمج الأشخاص ذوي الإعاقة، واستهدف العاملين بالإدارات المختصة بتخطيط وتنفيذ الأنشطة والفعاليات الثقافية، وتم تنفيذ ورش تدريبية استهدفت 102 متدربًا خلال هذا العام، وفي إطار تقديم المزيد من الدعم لقصور الثقافة لتمكينها من الأدوار المنوطة بها، قامت الوزارة بافتتاح 20 موقعًا ثقافيًا، خلال الفترة من أغسطس 2022 وحتى أكتوبر 2023 في مختلف المحافظات، كما تم تدشين منظومة مكتبات مصر العامة المتنقلة بالمحافظات، والتي تحقق العدالة الثقافية في المحافظات وذلك في 212 نقطة تمركز، في 10 محافظات، في 236 قرية.

واستعرضت وزيرة الثقافة، خطة زيادة دعم النشاط الثقافي الأهلي، بما يعزز الحفاظ على الهوية الثقافية، وذلك بالعديد من الشراكات التي بدأت وزارة الثقافة في تنفيذها، ومنها على سبيل المثال: التعاون مع “مؤسسة مصر الخير” لتنفيذ مبادرة “الثقافة حياة”

وأضافت الدكتورة نيفين الكيلاني: “وضمن خطط النهوض بالصناعات الثقافية وتعزيز آليات تمويلها، فقد تم تنفيذ عدد من المشاريع والمبادرات بقطاعات الوزارة، ومنها مشروع  بيت جميل للحرف التقليدية، وهي منحة دراسية بالتعاون بين قطاع صندوق التنمية الثقافية، ومدرسة الأمير تشارلز للفنون التقليدية بلندن، وتم تخرج الدفعة الثالثة، إضافة إلى مبادرة “صنايعية مصر” لإحياء الحرف التراثية والحفاظ عليها من الاندثار، وتم تخريج الدفعة الثانية والثالثة وبلغ عدد المتقدمين للدفعة الرابعة ٣٩٠ متقدمًا، والتي أسفرت عن اختيار 123 متدربًا.

وإضافة, إنه في مجال تطوير التشـريعات المتعلقة بحماية الملكية الفكرية والتنافسـية؛ وزيادة الوعي بأهمية الملكية الفكرية وحمايتها، شاركت الوزارة في اللقاءات التشاورية، والانتهاء من صياغة الاستراتيجية الوطنية للملكية الفكرية التي أعلنت عام 2022. واختتمت وزيرة الثقافة، كلمتها، باستعراض الخطة المستقبلية للوزارة في هذا الإطار.

اترك تعليقاً