أبريل 24, 2024

افتتاح برجي الرملة والحداد بقلعة صلاح الدين الأيوبي بالقاهرة

القاهرة: كايروبوست – مركز الاخبار

افتتح وزير السياحة والآثار، برجي الرملة والحداد بقلعة صلاح الدين الأيوبي بالقاهرة، بعد الانتهاء من أعمال ترميمهما وتطويرهما، مما يضيف وجهة جديدة بالقلعة.

وقد أشار إلى أن افتتاح برجى الرملة والحداد بمنطقة محكى القلعة والتى لم تكن مفتوحة للزيارة من قبل، وافتتاح جامع سليمان باشا الخادم المجاور لهما منذ بضعة أشهر مع تقديم بعض الخدمات بالمنطقة يعتبر أحد التجارب السياحية بالقلعة والذى سوف ينعكس بشكل كبير على زيادة عدد ساعات الزيارة بها.

 حيث ان برجى الرمله و الحداد  هما برجان ضخمان متجاوران من أبراج قلعة صلاح الدين. ويقعان في النهاية الشرقية لأسوار القلعة الشمالية، وهما متصلان بممرات مُغطَّاة. وقد ارتبط البرجان بالمماليك الجراكسة، منذ حكم السلطان قلاوون. حيث أقاموا فيهما، ومن ثم عرفوا باسم “المماليك البرجية”.

واستكمالًا لجهود الوزارة لإطلاق منتج القاهرة الثقافي الجديد. والذى سيتم الإعلان عنه لأول مرة بشكل رسمى خلال بورصة برلين السياحية بألمانيا فى مارس القادم.

وأكد على أن الوزارة تعمل خلال الفترة الحالية على إعداد هذا المنتج ليجعل من مدينة القاهرة مقصداً سياحياً قائماً بذاته يمكن من خلاله زيارة العديد من الأماكن السياحية والأثرية بها من خلال تقديم 6 تجارب سياحية متنوعة ومختلفة تتضمن العديد من الأماكن السياحية والأثرية سواء فرعونية أو قبطية أو إسلامية، بما يساهم فى زيادة أعداد الليالى السياحية بمدينة القاهرة، مشيراً إلى أن السائح يأتى حالياً إلى القاهرة لقضاء فى المتوسط ما بين 3 إلى 4 أيام ولكن من خلال هذا المنتج ستمتد مدة زيارته لها إلى 12 يوم.

وأضاف الوزير أنه الآن مع ما تشهده القلعة من افتتاحات مثل هذين البرجين ومن قبلهما بعدة أشهر افتتاح جامع سليمان باشا الخادم المعروف باسم سارية الجبل، ومع حجم التطوير الضخم فى الخدمات السياحية المقدمة بالقلعة بها، ستتلقى القلعة ما تستحقه من حجم فى عدد ساعات الزيارة حيث ستصل مدة زيارتها إلى 3 ساعات على الأقل والتى لا تتعدى حالياً أكثر من ساعة واحدة، وهو ما سيساهم فى زيادة أعداد الليالى السياحية بالقاهرة على الأقل ليلة واحدة بالنسبة للسائحين الوافدين إليها، ومن ثم تقديم زيارة ثقافية متميزة.

وعن حجم الاستثمار فى منطقة القلعة، أضاف الوزير أن المجلس الأعلى للآثار قام بتخصيص ما يزيد عن 300 مليون جنيه لهذه المنطقة خلال العام المالى الحالى بتمويل ذاتى، بالإضافة إلى ما يقدمه القطاع الخاص من تمويل ممثلاً فى الشركة المسئولة عن تشغيل الخدمات بمنطقة القلعة، لافتاً إلى أنه سيكون هناك ميزانية إضافية من الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحى للتسويق للقلعة وما تشهده من تطوير خلال بورصة برلين السياحية فى ضوء الترويج لمنتج القاهرة الجديد.