أبريل 24, 2024

أرامكو السعودية والصين توقعان صفقة بـ 12.2 مليار دولار لإنشاء مصفاة نفط

وقعت شركة الطاقة العالمية العملاقة أرامكو السعودية اتفاقية مع شركاء صينيين لإنشاء مصفاة نفط ومشروع بتروكيماويات في شمال شرق الصين من المتوقع انطلاقه في العام 2026 لتلبية الطلب المتزايد للبلاد على الوقود والمواد الكيميائية.

وبحسب “رويترز”، سيتم تنفيذ المشروع في مدينة بانجين في مقاطعة ياونينغ، في خطوة ضخمة هي الثانية لأرامكو في مجال التكرير والبتروكيماويات في الصين. ويأتي المشروع في أعقاب إعلان أرامكو، أكبر مصدر للنفط في العالم، عن تحقيق أرباح قياسية بلغت 161 مليار دولار في العام 2022.

وستعمل شركة “أرامكو هواجين” للبتروكيماويات، وهي مشروع مشترك بين أرامكو السعودية ومجموعة “نورينكو”، ببناء وتطوير مشروع مجمع غرينفيلد، الذي سيشمل مصفاة بطاقة إنتاجية تبلغ 300 ألف برميل يوميا، ومعمل للبتروكيماويات بطاقة إنتاجية سنوية تبلغ 1.65 مليون طن متري من الإيثيلين و2 مليون طن متري من البارازايلين.

بدورها، قالت مجموعة “بانغين” الصناعية، وهي شريك في المشروع، في بيان عبر “وي تشات”، إنّه من المتوقع أن تبلغ تكلفة المشروع 83.7 مليار يوان، أي نحو 12.2 مليار دولار.

وقالت “أرامكو” إن أعمال البناء في المجمع ستبدأ في الربع الثاني، بعد أن يحصل المشروع على الموافقات الإدارية المطلوبة. وأضافت أن من المتوقع أن يبدأ تشغيل المجمع بكامل طاقته بحلول عام 2026.

وستقوم “أرامكو” بتوريد ما يصل إلى 210 آلاف برميل يومياً من النفط الخام كموادّ أولية للمشروع.

وتملك مجموعة “نورينكو” الصينية الحكومية، وهي شركة لتصنيع المعدّات العسكرية، 51 في المئة في “أرامكو هواغين”، بينما تبلغ حصة كل من “أرامكو” ومجموعة بانغين 30 في المئة و19 في المئة على التوالي.

وعلى صعيد منفصل، وقّعت أرامكو، أمس، مذكّرة تفاهم مع إقليم قوانغدونغ في جنوب الصين، لاستكشاف آفاق التعاون في قطاعات تشمل الطاقة والتمويل والبحوث والابتكارات، وفقاً لخبر منشور على موقع حكومة الإقليم على الإنترنت.