أبريل 22, 2024

انعقاد الدورة الـ22 من المؤتمر الدولي للمسؤولية الاجتماعية للشركات فى الجامعه الألمانية

القاهرة: كايروبوست – مركز الاخبار

أعلن أعضاء المؤتمر الدولي للمسؤولية الإجتماعية للشركات عن إنعقاد الدورة الثانية والعشرين لمؤتمرهم السنوي لعام ٢٠٢٤ بمصر في حرم الجامعة الألمانية بالقاهرة في الفترة من الرابع حتى السابع من شهر سبتمبر لعام ٢٠٢٤، تحت عنوان “المسؤولية البيئية للشركات”.

وذكر بيان صادر عن الجامعة الألمانية بالقاهرة أنه سوف تشهد فعاليات أعمال المؤتمر الذي يستمر على مدار أربعة أيام أوراق بحثية وعروضًا تقديمية من قبل مجموعة من الأساتذة الاكاديميين يمثلون جامعات وهيئات وكيانات علمية متعددة حول العالم، بجانب مشاركة متحدثين رئيسيين وعدد من الخبراء في هذا المجال.

إضافة إلى مناقشات بحثية، تتيح فرص التواصل مع مئات المحترفين، وورش عمل تتناول مجموعة متنوعة من الموضوعات المتعلقة بالمسؤولية الاجتماعية للشركات وهو ما يتيح الفرص للعلماء والباحثين الاطلاع على بحوث أقرانهم والإحاطة بالبحوث العلمية الريادية المنجزة كل عام.

قالت ذلك الدكتورة رغدة الإبراشي، أستاذ مساعد الإدارة الاستراتيجية ورئيس قسم إدارة الأعمال والتنظيم في الجامعة الألمانية بالقاهرة، ومحررة في مجلة “الحوكمة والمسؤولية الاجتماعية” ورئيس الدورة الثانية والعشرين للمؤتمر الدولي للمسؤولية الاجتماعية للشركات في القاهرة.

وتابعت “تسعد الجامعة الألمانية بالقاهرة بإستضافة هذا المؤتمر في القاهرة في عام ٢٠٢٤، ونتوقع مشاركة واسعة في هذا المؤتمر، كما يشارك فى أعمال اللجنة المحلية المشكلة كل من الدكتورة رشا حسن، مدرس الابتكار وريادة الأعمال، والدكتورة داليا عبد الوهاب، مدرس الإدارة الدولية؛ والدكتورة أميرة مجدي، مدرس الإدارة الاستراتيجية بكلية تكنولوجيا الإدارة بالجامعة الالمانية بالقاهرة.

وأضافت الإبراشى: “نعتقد أن هناك حالياً اهتمامًا عالمياً متزايدًا بالمسؤولية البيئية للشركات، ونريد أن نوفر منبرًا للشركات والجامعات والمؤسسات الأخرى للتعرف ومناقشة أحدث الاتجاهات في مجال المسؤولية الاجتماعية للشركات”.

ولفتت إلى أن المؤتمر الدولي للمسؤولية الاجتماعية للشركات يُنظم تحت مظلة أبحاث المسؤولية الاجتماعية ، وهي شبكة عالمية تضم العلماء الذين يهتمون بالعقد الاجتماعي ويجمع بين أصحاب المصلحة في المجتمع وسلوك المؤسسات المسؤولة، حيث يرأس هذه الشبكة البروفيسور ديفيد كروثر، وهو أستاذ في مجال مسؤولية الشركات الاجتماعية ويعمل أستاذا زائراً في عدد من الجامعات الدولية، إضافة إلى كونه رئيس تحرير مجلة الحوكمة والمسؤولية الاجتماعية، وهو القائل بأن منظمة الأمم المتحددة أعلنت مؤخرا أننا دخلنا عصر الغليان العالمي نتيجة الطقس الحار الذي يشهده العالم والارتفاع القياسي في درجات الحرارة العالمية، ولكن هناك قضايا أخرى تتعلق بالبيئة بحاجة أيضًا إلى التعامل معها، ففي هذا المؤتمر سوف نناقش ونطور أفكارًا جديدة، ونتعاون على الصعيدين الوطني والدولي.

ومن جانبها، أشارت الدكتورة شهلا سيفي، المدير لشبكة أبحاث المسؤولية الاجتماعية ورئيس لجنة المؤتمرات، أن المشاركين في هذا المؤتمر يأتون من جميع أنحاء العالم، وسوف نوفر منصة مخصصة متفردة للاجتماع وتبادل الأفكارتجدر الإشارة إلى أته سيتم قريبا توفير معلومات التسجيل للمشاركة فى المؤتمر القادم

,فقد اصبحت المسؤلية المجتمعية تحظى باهتمام كبير من جانب الشركات حيث تلعب دور مهم في تنمية المجتمع المصرى.

المسؤلية المجتمعية هي تحمل الشركات لمسئوليتها تجاه أصحاب المصالح من حملة الأسهم والمستهلكين والعملاء والموردين والعاملين والبيئة والمجتمع . ويقصد بهذا المفهوم التزام الشركات ليس فقط بتحقيق أرباح لمساهميها، ولا تقتصر المسئولية تجاه الاقتصاد القومي فقط، ولكن تمتد لتشمل البيئة والعاملين وأسرهم وفئات أخرى من المجتمع. ومن أهم التعريفات وأكثرها شيوعا تعريف البنك الدولي والاتحاد الأوروبي ومجلس الأعمال الدولي للتنمية المستدامة.فقد عرف البنك الدولي المسؤولية الاجتماعية على أنها التزام أصحاب النشاطات التجارية بالمساهمة في التنمية المستدامة من خلال العمل مع موظفيهم و عائلاتهم و المجتمع المحلي و المجتمع ككل لتحسين مستوى معيشة الناس بأسلوب يخدم التجارة و يخدم التنمية في آن واحد .كما عرفت الغرفة التجارية العالمية المسؤولية الاجتماعية على أنها جميع المحاولات التي تساهم في أن تتطوع الشركات لتحقيق تنمية بسبب اعتبارات أخلاقية و اجتماعية. و بالتالي فإن المسؤولية الاجتماعية تعتمد على المبادرات الحسنة من الشركات دون وجود إجراءات ملزمة قانونيا. و لذلك فإن المسؤولية الاجتماعية تتحقق من خلال الإقناع و التعليم.